اخبار محلية

ندوة “أهمية العوامل المؤثرة فى الإصلاح الإدارى لمواجهة الإصلاح الإدارى ” بإعلام السويس

كتب / أشرف الجمال
فى إطار الدور الوطنى ومحور الإصلاح الإدارى ومحاربة الفساد للهيئة العامة للاستعلامات نظم مركز النيل للاعلام بالسويس اليوم الخميس الموافق 23 يناير 2020 ندوة حول أهمية العوامل المؤثرة فى الإصلاح الإدارى لمواجهة الفساد حاضر فيها دكتور احمد ابراهيم الأعصر دكتور إدارة الأعمال جامعة القاهرة ومدير مركز السويس للتطوير والإستشارات بهدف تنمية الوعى الفكرى للمواطنين لتمكينهم من قيادة فريق العمل بحضور القيادات الإدارية بمديريات الخدمات والشركات الصناعية وأحياء السويس.


— وفى كلمتها الأفتتاحية للندوة أشارت الإعلامية ماجدة عشماوى إلى ان الفساد الإدارى فى الدولة معنى بالأجهزة الإدارية والمالية للمنظومة فى أى دولة وهو ظاهرة من أخطر الظواهر التى تواجه الدولة وتظهر فى الدول النامية وليست الدول المتقدمة وهذا يعنى تدمير الإقتصاد للدولة وتتم إسقاطها مثال ذلك لما حدث لدولة سوريا التى تم تدميرها أقتصاديا لأثارة الرأى العام بها وبالتالى الثورات والفوضى والذى يؤدى الى عدم الإستقرار.
— وتحدث الأعصر عن ماهية الفساد الادارى والذى ويعنى سوء استغلال السلطة العامة لتحقيق مكاسب تعود على الموظف ويعنى أنه هناك نقص أو خلل فى العمل الإدارى وأشار إلى أن الفساد أصبح له بنية عالمية منظمة ومركزة ولها طريقة إيديولوجية ولها آلة إعلامية قوية لتحقيق مصالحها.


— وأشار الأعصر إلى محاور الفساد ومنها الفساد السياسى وهو التضامن مع جهات أخرى والفساد المالى وهو مخالفة اللوائح المالية والأحكام التى وضعتها الدولة فعليا والفساد الادارى وهو إستغلال صلاحيات وطبيعة الكسب غير المشروع وهو من أخطر أنواع الفساد واخيرا الفساد الأخلاقي ويعنى بمس سلوك الشخص نفسة وتصرفات كما اشار إلى أنواع الفساد الإدارى ومنها الأنحرافات التنظيمية وتغنى المخالفات للموظف وعدم إحترام العمل وعدم الإلتزام بأوامر الرئيس كما نوه إلى أسباب الفساد ومنها الرغبة فى الحصول على المنفعة غير المشروعة وآثار الفساد الادارى الذى يؤثر على الإيرادات الحكومية.


— وفى نهاية الندوة أكد الأعصر على تأثير الفساد الإدارى على النمو الأقتصادى للدولة وأوضح أن آليات وطرق الإصلاح الإدارى ومنها الإصلاح للنظام المصرفى والسيطرة علية وعمل مؤسسات رقابية للإشراف على العمل والردع القانونى وتحسين الوضع المالى للموظفين والإهتمام بأخلاقيات الوظيفة وتكثيف الجهود لتدريب الموظفين التدريب العملى وعلى أهمية دور الدولة فى التوعية بالفساد وإصرار من خلال جميع وسائل الإعلام المختلفة والتشهير برموز الفساد والاعلان ونشر الحقوق والواجبات لكل موظف كما تم توجيه الشكر الخاص للدكتور احمد حمادى رئيس الإدارة المركزية لمنطقة الازهر ودكتور محمد العجمى مدير عام مديرية الأوقاف على تعاونهم فى نشر فكر الإصلاح الإدارى فى المؤسسات الحكومية لمحاربة الفساد الادارى.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، ‏‏أشخاص يبتسمون‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏١٠‏ أشخاص‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏‏أشخاص يبتسمون‏، ‏‏منظر داخلي‏‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٧‏ أشخاص‏، ‏‏‏أشخاص يجلسون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق