اخبار عربية

يطرح بعض الاخوة انباء عن ترشيحات امريكية ، لشخصيات معينة لرئاسة حكومة او نظام العراق بعد عادل عبد المهدي !!

حسين الربيعى

فهل يثق عراقي وطني باختيارات وترشيحات الامريكي ، مهما كانت تلك الشخصية ؟؟
وهل يثق وطني عراقي ، مالم يكن المرشح الاخير ، مثل المسؤولين الحاليين الذين رشحتهم وجائت بهم امريكا ، ووضعتهم لى رأس السلطة ، ثم دعمتهم في فسادهم، وحمتهم من المسائلة ؟؟
لا اطرح سؤلا انتظر عليه جواب .
اني اصرخ فعلا على من يروج مثل هذه التضليلات .

فهذه ترويجات تهدف الى تغييب الذاكرة الوطنية العراقية ، وتجيير الدور الامريكي من جديد ، ليعبث بالعراق كيفما يشاء .

فهل يقبل وطني ان تتدخل امريكا في ترشيح رئيس وزراء احكم العراق ؟
فهل غابت الذاكرة العراقية عن جرائم الامريكي ، هل غابت الذاكرة عن فضائح سجن ابي غريب؟
وعن جرائمه في ساحة النسور والفلوجة ، وعن جريمة الاعتداء على عبير الجنابي وحرقها مع عائلتها ؟
هل غاب الوجدان العراقي ، لمجرد معاداة سلطة هي ايضا رشحها وجاء بها الامريكي ؟
ان القبول بهذا انما هو ان ينتقل العراق من اليد اليسرى للامريكي ، الى اليد اليمنى ، ولا كأن العراق ، قدم وضحا وقاوم .

الصورة :
الشهيدة المغدورة عبير الجنابي التي اعتدى على شرفها الغزاة الامريكين ، ثم احرقوها مع عائلتها ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق