اخبار محلية

وزير التنمية المحلية يحيل رئيس مدينة الخانكة للنيابة بسبب تدنى مستوى النظافة

كتب أحمد ذكي
أمر اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، بإحالة رئيس مجلس مدينة الخانكة فى القليوبية ومسئول الأملاك والموظف المسئول عن حضور وانصراف الموظفين إلى النيابة الإدارية، بالإضافة إلى إيقاف الموظف المسئول عن الحضور والانصراف شهر عن العمل.

ورصد شعراوى، تراكم كميات كبيرة من القمامة على أبواب وأسوار عدد كبير من مدارس المدينة وعدد من الشوارع الرئيسية والفرعة بالخانكة، التى تؤثر على الصحة العامة للأطفال المترددين على المدارس والشكل الحضارى والجمالى لها.
كما رصد أعمال تكسير فى الأرصفة والأسفلت لبعض الشوارع والإشغالات والسيارات القديمة مما يؤثر على حركة سير المواطنين ، كما رصد الوزير وجود بعض المواقف العشوائية لسيارات الفان على مزلقانات السكة الحديد ومركبات التوك توك، ووجود عدد من النباشين الذين يقيمون بإخراج القمامة خارج بعض صناديق القمامة الموجودة فى الشوارع بالإضافة إلى إشعال النيران فى أكوام القمامة، مما يؤثر على الشكل العام والصحة العامة للمواطنين، بالإضافة لعدد كبير من المبانى العشوائية والغير مخططة فى عدد من المناطق بالمدينة.
ورصدت جولة الوزير وجود تلاعب بجهاز البصمة الخاص بتوقيع حضور وانصراف الموظفين ووجود أكثر من سجل لحضور وانصراف الموظفين.
والتقى شعراوى عدد من المواطنين للاستماع إلى مطالبهم وشكواهم فيما يخص الخدمات المقدمة من مجلس مدينة الخانكة حيث تركزت الشكاوى حول وجود أعداد كبيرة من التوك توك التى تعيق حركه المارة وتدنى كبير فى مستوى النظافة.
وعقب ذلك توجه اللواء محمود شعراوى، إلى مقر مدينة الخانكة والتقى رئيس المدينة، موجهاً حديثه له قائلاً ” أنت راض عن نفسك.. وكل المخالفات دى موجودة والقمامة اللى فى الشوارع والإشغالات والناس قبلتها وعمالة تشتكى ولا حد بيستمع ليها” .
وأضاف شعراوى: “بعتنا عشرات من الكتب الدورية من الوزارة وقولنا الناس تتابع النظافة أمام المدارس.. ونيجى نلاقى الشكل بالمنظر ده .. وقولنا نقابل الناس ونسمع لمشكلها والشكاوى بتاعتها ونحلها ونخفف عنها”.

الوسوم

تعليق واحد

  1. رئيس مجلس مدينة الخانكة لم تتجاوز مدة تكليفه اكثر من ثلاثة اشهر وللاسف لم يتعاطى جيدا مع التناولات من خلال موقع المجلس الاليكترونى ووسائل الاعلام .. وقرار احالته للنيابة الادارية لمساءلته فى اطار قانون الوظائف العامة لاينبغى ان يكون قاصرا على شخصه بل كل منظومة الاهمال والتقصير بالمجلس والوحدات المحلية وديوان عام المحافظة .. فالتقصير والاهمال منظومة متكاملة لاينبغى ان يكون رئيس المجلس كبشا لها .. والسؤال للوزير المبجل ماذا عن العشوائية وانعدام الرعاية والاهتمام فى السواد الاعظم من القرى ، رغم الاهتمام ببعض المناطق دون الاخرى من جانب المحافظ الحالى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق