اخر الاخبار

إستمرار شركة إسحق جروب للمنتجعات السياحية في النصب على مواطنين أخرين

كتب/نشأت البسيونى

أشارت مقدمة برنامج معا نستطيع الأستاذة عبير حسني أن مازال الفساد متوغل ومستمر لمافيا القرى السياحية وإستضافت ضحايا أخرين لشركة إسحق جروب للمنتجعات السياحية.
وقالت عبير أنها مستائة جدا من هذه المشكلة وبالأخص لأن يوجد قامات تعاقدت مع الشركة على حجز شاليهات ومنهم محامي بالنقض عندما سألته كيف إقتنعت بأن تتعاقد مع هذه الشركة بالرغم إنك محامي ولابد من أن تتأكد من مصداقية أي إعلان يصل إليك

قال المستشار أن الشركة أقنعته إنهم جادين في تعاملاتهم وبالفعل تم التعاقد مع الشركة ولكنه أشار في حديثه أنه إستمر في دفع الأقساط حتى بعد ميعاد إستلامه ب ثلاثة سنوات وكان مستمر في السداد حتى ٢٠١٩ ولم يشاهد طوبة بنيت في الشاليه الذي تعاقد عليه .

وأشار أيضا أنه لم يتم بناء سوى مرحلتين والمرحلة الثالثة تم بنائها هذه السنة وطبعا هو قام ببناء المرحلة الأولى والثانية كواجهة تجميل للشكل الظاهري وليس للجوهر وكل هذا بدافع عندما يقيموا المتضررين قضايا نصب يكون الدليل إنه يوجد شاليهات وأن هؤلاء إدعائهم باطل.

وأضاف المستشار في حديثه سؤال من الذي أعطاه الستار في النصب على المواطنين
وأجاب الذي أعطاه الستار هى هيئة التنمية السياحية لأنهم قاموا بتقديم الكثير من الشكاوي للهيئة ولم يتم الرد عليهم بأي إجابة وبالفعل هيئة التنمية السياحية هى التي بتتستر على شركة إسحق جروب وغيره من الشركات التي تقوم بالنصب على المواطنين

لأن يوجد شروط للتعاقد مع هذه الشركات وهى أولها المدة المحددة لتنفيذ المشروع وطبعا المدة المحددة ميعادها فات وهذه الشركات مخالفة في شروط التعاقد وهيئة التنمية السياحية لن تأخذ معاهم أي إجراء قانوني

وأشارت عبير أنها فاجئت ضيوفها المتضررين من شركة إسحق جروب بمكالمة تليفونية مسجلة لخدمة عملاء الشركة والذي إتضح من خلالها إستمرار الشركة في عرض شاليهات والتعاقد مع ملاك جدد ويستمر مسلسل النصب على المواطنين .

الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق